carsukinfo@gmail.com
الإيمان و الحياة
الإيمان و الحياة

و للإيمان عدة شعب أعلاها شهادة ان لا إله إلا الله و أن محمد صلى الله عليه و سلم رسول الله و أدناها إماطة الاذى عن الطريق.

إن الإيمان و العمل شرطان يضمنان طيبة الحياة، و كذلك الإعراض عن الدين تضيق معه الحياة، و لو كثر المال و الذرية، و للحياة الطيبة شروط و ربما كان فيها شيء من البلاء، و يأتي هذا البلاء للمؤمن تنبيها له ليخرج من غفلته و يصحح مسيرته.

إن الله تعالى قضى بأن أي مجتمع بشري لا يبقى على حالة واحدة من القوة و الضعف، بل لابد من أن يبدل مع مرور الأيام من حالة لأخرى.

و مما لا شك فيه أن أفضل المناهج و أسلم الطرق في تربية الشباب هو منهج رسول الله صلى الله عليه و سلم في تربية الصحابة رضي الله عنهم.

إن الامور المهمة في التربية الإيمانية هو التعليم المبركر في مرحلة الصغر، لذلك إهتم الرسول صلى الله عليه و سلم بتعليم الصحابة امور العقيدة، و يتضح ان الصحابة تعلموا من النبي صلى الله عليه و سلم الإيمان قبل القرآن، و هذا يقتضي التعريف بالله عز و جل و أحقيته بالعبادة دون سواه، و كذلك التعريف بالنبي صلى الله عليه و سلم و وجوب الإيمان به.

و كان الرسول صلى الله عليه و سلم يحرص أيضا على تعليم الحسن و غيره الأدعية التي تتضمن بعض جوانب الإيمان

الإستفادة من هذا المنهج في عصرنا الحالي: و يكون من خلال تعليم الأطفال شيئا من العقيدة و كذلك تعليم الاطفال قصار السور و الحرص على تعليمهم أنواعا من الأدعية.

شارك هذه المقالة
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *