carsukinfo@gmail.com
التخطيط الإستراتيجي
التخطيط الإستراتيجي

الإدارة الإستراتيجية هي تحديد اتجاه المنظمة البعيد المدى بوضع أهداف و صياغة رؤيا واضحة في ضوء معرفة جيدة بعناصر البيئة الداخلية و الخارجية
و تتكون الإدارة الإستراتيجية من عنصرين أساسين، هما صياغة و بناء إستراتيجية قوية ثم التطبيق الدقيق لهذه الإستراتيجية
للإستراتيجية عدة مستويات تختلف باختلاف المستويات الإدارية التي تقوم بوضع هذه الخطة
كما ينقسم التخطيط من حيث الزمن إلى ثلاثة أنواع
تخطيط طويل الأجل و يتراوح من 6 إلى عشرة او عشرين سنة
تخطيط متوسط الاجل و يتراوح بين 3 و 6 سنوات
تخطيط قصير الأجل و يتراوح من سنة إلى ثلاثة سنوات
من أسس التخطيط الناجح أن يكون واقعيا و مرينا و شموبسا و بسيطا و يشارك الجميع في وضع الخطة و يكون هناك تناسق بين الاهداف الموضوعة و بالطبع ان تكون هناك فعالية في تطبيق الخطة و تحقيقها على ارض الواقع، و من أجل هذا كله وجب تشكيل فريق من أجل القيام بـ: توزيع المهام و استشارة الخبراء و المتخصصين و إعداد مسودات الخطط و العمل على الصياغة النهائية للخطة.
التخطيط الشخصي هو النشاط الذي ينقلك من وضعك الحالي إلى ما تطمح الوصول إليه من خلال الإستعانة بخطط و إستراتيجيات
و لعملية التخطيط مسارين:
– التخطيط من الداخل إلى الخارج و يبنع من الذات و معرفتها بضرورة التخطيط
– التخطيط من الخارج إلى الداخل و يعتبر تخطيط رد فعل يعني أن اٍخرين هم من يوجهوط و يحددوا اهدافك
من فوائد التخطيط انه يحدد الإتجاه و ينسق المجهودات و يوفر المعايير و يوضح المعالم و يجهز المرء و يحفزه و يكشف الوضع.
للتخطيط عدة خطولت و هي:
1- تحليل الوضع الحالي: و ذلك بتحليل البيئة الداخلية و هي نقاط لفوة و مقاط الضعف و كذلك البيئة الخارجية و هي الفرص و التحديات الموجودة في البيئة من حولك
2- تحديد الأهداف: من خلال وضع اهداف محددة و واضحة، و الأهداف تتحقق مرتين: مرة في الخيال و مرة في الواقع
3- تصميم و كتابة السيناريو: و هي أن تكون الأهداف مكتوبة في ورقة و ضمن اهداف مرحلية و من الجيد أن تكون لك رسالة و رؤية واضحة
للهدف الحقيقي عدة صفات اهمها ان يكون واضحا بالنسبة لك و أن يكون واقعيا و قابلا للقياس و أيضا أن يكون عملي و طموح أي أن يكون فيه تحدي و أن يكون محددا بزمن

شارك هذه المقالة
أضف تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *